بهاء الحريري: لا أريد من لبنان لا سلطة ولا منصب نائب أو رئيس حكومة

 
 

 
 
أكّد نجل الرئيس الراحل رفيق الحريري بهاء الحريري أنه لم يكن يفكر بالتدخل بالشق السياسي في لبنان "لكن الازمة الإقتصادية تفرض على كل صاحب ضمير بالتدخل"، بحسب قوله.


ورأى، في حديث لقناة "الجديد"، أن الحل في لبنان يكون بتنظيم الثورة والبيت الداخلي، كاشفاً أن "موضوع الأمن في لبنان حسّاس جدا لذلك انا موجود في الخارج".


وقال: على المنظومة الحاكمة أن ترحل وهذا الموضوع "ما عم ينيمني بالليل". وشدد على أن "حزب الله وكل زعماء الحرب أوصلوا البلد إلى الإفلاس وكل من له دور لوصولنا الى هذه الحال منذ 15 سنة حتى اليوم عليه أن يتنحّى عن الحكم".

وشكر الحريري الفرنسيين على مبادرتهم وقال: لا اعتقد ان هناك نية لدى الدول الخليجية وبما فيها السعودية ان تقدّم المساعدة للبنان في هذه المرحلة.

ورأى أن " لبنان بحاجة إلى حكومة تكنوقراط مدعومة من الثورة تستعيد الثقة من الداخل والخارج" لافتاً الى "أننا فقدنا مصداقيتنا". كشف أنه "على تنسيق وتواصل دائمين مع البطريرك الراعي والمجتمع المدني" معتبراً أنه "على الثورة ان تنظّم نفسها وصوتها".

وقال: لا أريد من لبنان لا مالاً ولا سلطة ولا منصباً نائب أو وزير أو رئيس حكومة. وأضاف:  ليس صحيحا انّني رجل "جو بايدن" في المنطقة.

واعتبر أنه "لو نُفّذ الطائف بكل نقاطه خصوصا في موضوع فصل الدين عن الدولة وانشاء مجلس الشيوخ لكان الوضع في لبنان افضل مما هو عليه اليوم" مشيراً الى أن لا شيء يجمعه بوئام وهاب ولم يره منذ 15 سنة ولم يتواصل معه.

وأكد أنه يحب "سعد الحريري لكن علينا متابعة طريق رفيق الحريري ودربه" موضحاً أن "أساس مشروعي الذي سأعلن عنه قبل نهاية العام هو المواطن اللبناني ولا سيّما تأمين الوظائف وتحسين الوضع الإقتصادي."

 

 
المصدر : المجلة الإخباري
المرسل : جلال نعمة
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
   

Arabic