العنف الأسري مستمر و"يتوحش" في لبنان..ضربها زوجها وطعنها عدة طعنات أدت الى تمزيق رئتيها فضلاً عن تشويه وجهها وهي في حالة حرجة!

 
 

 
 
يستمر العنف الأسري ضد النساء في لبنان بتهديد حياتهنّ، وفي اعتداء بشع ارتكبه المدعو س. س. ضد زوجته الشابة لارا ش. الذي تربص بها صباح هذا اليوم وانتظر انتهائها من عملها في مستشفى سيدة لبنان في الحازمية، حتى عاجلها بضربات على رأسها من خلال بوكس حديدي، وطعنات أدّت إلى تمزيق رئتيها، فضلا عن تشويه وجهها بحسب ما أفاد موقع "شريكة ولكن".
موقع "شريكة ولكن" وفي اتصال مع محاميها الأستاذ جعفر شحيمي، يؤكد أن لارا في حالة حرجة وهي حاليا في العناية الفائقة، وأنه ينتظر تقرير الطبيب الشرعي ويؤكد أن القضية ليست قضية اعتداء إنما هي محاولة قتل وقد جرى توقيف الزوج في مخفر المريجة بناء لإشارة القضاء المختص.

كما أكّد محامي المغدورة أن لارا ومنذ عام تقريباً تحاول أن تنتزع من المحكمة الجعفرية قرار نفقة لها ولابنتها، التي تتكفل بكافة نفقاتها المادية، وأن زوجها الذي يرفض تطليقها كان قد رفع عليها دعوى إطاعة ومساكنة، وحتى الساعة بسبب جائحة كوورنا وتوقف الجلسات أي حكم أو قرار لم يصدر. 
المصدر : المجلة الإخباري
المرسل : جلال نعمة
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
   

Arabic